نحن أولى..

ياسمينيات
نحن أولى..
ياسمين خلف

ياسمين خلف

قد يجردني البعض من روح التضامن العربي والإسلامي. وقد يصوبوني بسهام التجريح. إلا أنني أجد أن من غير الإنصاف أن يتم تجاهل المطالب المتكررة لبناء مركز متخصص لمرضى السكلر، وهم الذين يفوق عددهم عن 18 ألف مريض في البحرين، ويعلن بالمقابل عن التبرع لبناء ”مستشفى” في غزة، وهناك فرق شاسع ما بين مركز ومستشفى!
وقبل التسرع في إطلاق الأحكام النارية لنأخذ الموضوع بواقعية وعقلانية بعيدا عن العاطفة، فكلنا من دون استثناء مع أبناء غزة ويؤلمنا ما يؤلمهم والله على ما نقول لشهيد، ولكن هل من المعقول ونحن في 2009 وبلد خليجي – والجميع يعرف ما وراء (خليجي) من مقصد -أن تتعذر الحكومة من القدرة على توفير موازنة لبناء مركز طبي متخصص بحسب التقديرات لا تتجاوز كلفته مليون ونصف إلى مليوني دينار على أكثر تقدير، في الوقت الذي نفاجأ فيه بخبر لبناء مستشفى متكامل في غزة تصل كلفته إلى 7 أو 8 مليون دولار، ألم يقل الله تعالى في كتابه العزيز ”أولى لك فأولى” أليس مرضانا أولى، والأقربون أولى بالمعروف؟ أم أن لا كرامة لنبي في وطنه!
إن كان البعض ستأخذه العزة بالإثم ليتريث قليلا ونعيد الحسبة بطريقة أخرى، أكثر من 45 مريض سكلر باتوا في الطوارئ قبل أيام وآخرون قدرت أعدادهم بالأربعين في منازلهم ينتظرون الفرج، والسبب لا شواغر في الأجنحة وأزمة الأسرة التي غدت كالأسطوانة المقلقة المرعبة، لنفاجأ مرة أخرى بأن جناحا كاملا سيخصص لعلاج أخواننا الغزاويين، بمعنى إن أراد مجمع السلمانية الطبي توفير الأجنحة سيوفرها وفي الوقت المناسب، ولا داعي للتبريرات التي في أغلبها لا تهضم.
ولمن سيقول أنها أموال تم جمعها من التبرعات من هنا وهناك، نقول لنفتح أبواب التبرع إذن ولنبث برامج تلفزيونية لإثارة حماس المتبرعين لبناء مركز أو مستشفى لأبنائنا مرضى السكلر الذين بحت أصواتهم ونخرت الآلام أجسادهم وأرهقتهم حتى ليخيل لي بأنهم يلقون في فم الموت ويرجعون إلى الحياة مرهقين محطمين لا يجدون حتى من يقدر ظروفهم أو يحس بمعاناتهم.
لا أعني أبدا من كلامي هذا أن لا نساعد غيرنا، بل أنا من أكثر المشجعين لمبدأ التعاون ”ومن يكره فعل الخير؟” ولكن منطلقي بأن تكون مساعدتنا في الأول لمن هم حولنا ويأكلون من صحوننا ذاتها، يطلبون المساعدة ولا من مجيب لهم حتى اعتبرهم البعض عالة على المجتمع ويدعوهم إلى استخدام أدوية تسبب لهم العقم لتقليل نسبة انتشار المرض ”لينقرض المسكلرون” أليس ذلك نوعاً من الإبادة الطبية التي تتطلب المؤازرة المجتمعية والتي لا تقل عن إبادة الحروب.

العدد 1073 الأربعاء 2 صفر 1430 هـ – 28 يناير 2009

ياسمينيات
نحن أولى..
ياسمين خلف

ياسمين خلف

قد يجردني البعض من روح التضامن العربي والإسلامي. وقد يصوبوني بسهام التجريح. إلا أنني أجد أن من غير الإنصاف أن يتم تجاهل المطالب المتكررة لبناء مركز متخصص لمرضى السكلر، وهم الذين يفوق عددهم عن 18 ألف مريض في البحرين، ويعلن بالمقابل عن التبرع لبناء ”مستشفى” في غزة، وهناك فرق شاسع ما بين مركز ومستشفى!
وقبل التسرع في إطلاق الأحكام النارية لنأخذ الموضوع بواقعية وعقلانية بعيدا عن العاطفة، فكلنا من دون استثناء مع أبناء غزة ويؤلمنا ما يؤلمهم والله على ما نقول لشهيد، ولكن هل من المعقول ونحن في 2009 وبلد خليجي – والجميع يعرف ما وراء (خليجي) من مقصد -أن تتعذر الحكومة من القدرة على توفير موازنة لبناء مركز طبي متخصص بحسب التقديرات لا تتجاوز كلفته مليون ونصف إلى مليوني دينار على أكثر تقدير، في الوقت الذي نفاجأ فيه بخبر لبناء مستشفى متكامل في غزة تصل كلفته إلى 7 أو 8 مليون دولار، ألم يقل الله تعالى في كتابه العزيز ”أولى لك فأولى” أليس مرضانا أولى، والأقربون أولى بالمعروف؟ أم أن لا كرامة لنبي في وطنه!
إن كان البعض ستأخذه العزة بالإثم ليتريث قليلا ونعيد الحسبة بطريقة أخرى، أكثر من 45 مريض سكلر باتوا في الطوارئ قبل أيام وآخرون قدرت أعدادهم بالأربعين في منازلهم ينتظرون الفرج، والسبب لا شواغر في الأجنحة وأزمة الأسرة التي غدت كالأسطوانة المقلقة المرعبة، لنفاجأ مرة أخرى بأن جناحا كاملا سيخصص لعلاج أخواننا الغزاويين، بمعنى إن أراد مجمع السلمانية الطبي توفير الأجنحة سيوفرها وفي الوقت المناسب، ولا داعي للتبريرات التي في أغلبها لا تهضم.
ولمن سيقول أنها أموال تم جمعها من التبرعات من هنا وهناك، نقول لنفتح أبواب التبرع إذن ولنبث برامج تلفزيونية لإثارة حماس المتبرعين لبناء مركز أو مستشفى لأبنائنا مرضى السكلر الذين بحت أصواتهم ونخرت الآلام أجسادهم وأرهقتهم حتى ليخيل لي بأنهم يلقون في فم الموت ويرجعون إلى الحياة مرهقين محطمين لا يجدون حتى من يقدر ظروفهم أو يحس بمعاناتهم.
لا أعني أبدا من كلامي هذا أن لا نساعد غيرنا، بل أنا من أكثر المشجعين لمبدأ التعاون ”ومن يكره فعل الخير؟” ولكن منطلقي بأن تكون مساعدتنا في الأول لمن هم حولنا ويأكلون من صحوننا ذاتها، يطلبون المساعدة ولا من مجيب لهم حتى اعتبرهم البعض عالة على المجتمع ويدعوهم إلى استخدام أدوية تسبب لهم العقم لتقليل نسبة انتشار المرض ”لينقرض المسكلرون” أليس ذلك نوعاً من الإبادة الطبية التي تتطلب المؤازرة المجتمعية والتي لا تقل عن إبادة الحروب.

العدد 1073 الأربعاء 2 صفر 1430 هـ – 28 يناير 2009

عن الكاتب

تدوينات متعلقة

One Comment on “نحن أولى..

  1. تعليق #1
    الناس لبعضها يا بنت خلف و اذا احنا ما وقفنا مع اهل غزة من بيوقف وياهم ؟
    البحرين محتاجة الشيء الكثير لكن هذا ما يعني ان احنا نتوقف عن دعم اخونا في غزة لأن البحرين محتاجة !
    و لو كان الكل فكر بمثل ما تفكرين كانت البحرين هي اول المتضررين لأن البحرين تستلم مساعدات عينية ومادية من دول الخليج العربية و لو اخذنا على سبيل المثال ، لا ينكر احد ان السعودية تقدم مساعدات للبحرين ، في المقابل هناك العديد من المناطق الفقيرة في السعودية
    من الممكن ان نحتج على تبرع البحرين للطلبة التايلنديين لأن ذيلين ما تربطنا بهم اي علاقة
    لكن اهالي غزة المنكوبين فهم اخواننا و انفسنا
    محمد الحايكي الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #2
    بسم الله الرحمن الرحيم

    يا أخت ياسمين .. خذيها بالعقل

    اذا انشأوا مركز لمرضى السكلر محّد بيدري .. نص مليون بحريني و خلاص

    لكن اذا أنشأوا مستشفى في غزة ناس كثيرة بتدري ، اول شي اهل البحرين ثاني شي اهل غزة .. هذا غير باقي العرب و العالم الي راح يعرفون بالأمر .. فأكيد الثواب يكون أكثر صح ؟!!!

    الخُلاصة .. الحكومة قائمة على المظاهر و هذا همها الأول و الأخير ، فالتبرع لبناء مستشفى في غزة راح يعزّز صورتها البرّاقة الكاذبة .. دوليًا على الأقل

    بالنسبة لنقطة التجريد من روح التضامن العربي و الاسلامي !
    بصراحة المسألة مسألة منطق ! أهل البلد أولى في كل الظروف ، خاصةً في الحالات المأساوية .. لا مانع أبدًا من مساعدة أهلنا في غزة و هذا أمر طيب جدًا لكن اذا كان على حساب تقديم الخدمات للمواطنين فهذا أمر غير مقبول منطقيًا

    عافانا الله و إياكم
    محمود الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #3
    مقال عقلاني و واقعي ولا تشوبه أي شائبة .. بارك الله فيكِ..
    علوي الهاشمي الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #4
    اخت ياسمين أنت خارج مجمع السلمانية الطبي فلو كنت في داخل المجمع لشبهتي المجمع بغزة فمجمع السلمانية الطبي على مدار السيني يتعرض للقصف فلا أسرة كفاية ولا ممرضات كفاية وأطباء وتحول جميع الأطباء الاستشاريين الى تجاريين فهربوا الى خارج مجمع السلمانية الطبي ففتحوا لهم عيادات خاصة مستغلين بعد المواعيد في الفترة الصباحية التي تصل من ستة شهور الى عام وربما أكثر والمجنسين يتوافدون على مجمع السلمانية الطبي بأمراضهم التي جلبوها من بلادهم والعمالة الوافدة ( الوطن سروال فسيح )
    الصفوي الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #5
    انا معك عزيزتي الياسمينة واختلف معك يا أخ محمد الحايكي.. يعني شنو نساعد غيرنا عشان نقبل مساعدات وصدقات من السعودية أو غيرها؟ والله عيب! ذكرتني بمقالين نشرا في نفس اليوم في أحدى الصحف ان الملك حمد تبرع لغزة لبناء مدرسة بملايين! وفي المقابل خبر آخر ان مستثمرين اجانب سيتبرعون لفقراء اصحاب البيوت الآيلة للسقوط! أخواني نوقف مع غزة مو يعني البنات يلبسون إكسسوارات بألوان علم فلسطين ولا يعني الشباب يلبسوا الغترة او الكوفية الفلسطينية “وماخذين السالفة موضة” .. غزة مو محتاجةأكل و ادوية وكل مازادت الحرب عليهم كثّرنا تبرعات ملابس وادية ومادري شنو! غزة محتاجة وقف لهالعمليات. محتاجة انسحاب اسرائيل. محتاجة جهاد. محتاجة ضمير عربي وبالعربي “محتاجين رجال”
    زينة الحمد الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #6
    السيدة ياسمين ، قد يكون طلبك منطقياً ولكن وقت طرحه غير منطقي بالمرة ، إكراماً لتلك الدماء .. إكراماً لكل الأطفال المصابين والمشردين واكراماً لتلك الأمهات الصامدات اللاتي غطّين بوجوههن سوآة الأمة العربية ، نحن وأحبتنا المصابون بمرض السكلر لا يجب أن نبخل عليهم بروحنا وبدمائنا فضلاً عن ببيوتنا فهم نحن.. ونحن هم ، وحاجتهم في هذا الوقت أوجب وارجعي لتراث قدوتك وأئمتك وابحثي في تفسير الآيات ( ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيماً وأسيرا ) لقد كانت فاطة الزهراء عليها السلام والحسنين (ع) في أمس الحاجة للغذاء ولكنهم آثروا التصدق بالطعام على من هم أحوج )

    إنما نطعمكم لوجه الله … لوجه الله .. وأرجو احترام وتقدير مشاعر الآخرين فوالله لقد كدرت علينا صفونا بعد أن قرأنا مقالك .
    غزاوي الهوى الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #7
    الاخت ياسمين / بل نقول كما سيبنى لأهل غزة مستشفى وهم يستأهلون منا أكثر من ذلك ولو اقتضى الامر ان نكتفي بما لدينا ونقدمهم علينا بأعتبار حاجتهم الاكثر الحاحا ، ولكن نقول كما بني لهم يبنى أيضا لمرضانا ، لأن مستشفى السلمانية ( بينفجر من العالم ) تحياتي .
    ابو أحمد الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #8
    أفا عليش يا ياسمين.. اولا إشتقنا لك إشتياق العطشان لقطرة الماي.. بس ياسمين إنتي صحفية وإنتي مفروض أدرى .. يعني لو ترجعين لصحف ال 15 سنة قبل وتشوفين وتجمعين حاصل التبرعات والإنشاءات اللي قالوا عنها يمكن يوصل نفس المبلغ الي يحتاجون لإنهاء الأزمة المالية في العالم… وطبعا لو تراجعين الميزانية بتشوفين التبرعات كلها طبعا إنصرفت ولين تروحين غزة بعد سنتين بتشوفين ال 8 مليون إنصرفت لبناء جناح لمرضى الكلية قيمتة 800 ألف فقط…
    فيا ياسمين سهله إنك تقول راح تبني وتتبرع لأهل الجيران.. لأن محد بيحس وين راحت البيزات… في ما لو قالو راح يبنوا في البحرين فالناس ما بتنسى وبتنتظر…
    فارس الوقت الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #9
    تسلمين يا بنت البحرين على هذا الكلام الحلو
    ابو نبراس الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #10
    فعلاً مجرد التفكير بهذا المنطق يقود الى كثير من السلبيات الموجودة من خلال التعامل وادارة شئون المواطنين واليك الكثير من المشاريع التي لاتغني ولا تسمن من جوع مجرد جماد واعطيك الامثلة على كلامي الذي ينصب في مجرى كلامك مباشرة:

    انشاء مجلس نواب جديد يتكلف مبلغ كبير جداً يعادل علاوة الغلاء الغير مأسوف على عدم وجودها حاليا وسوف توجد بأثر رجعي بعد تنشيف مخابي الفقراء.

    انشاء مبنى كبير لشاعر البحرين طرفة بن العبد الذي فنقش في 500 ميلاديه تكلف عشرات الاف من الدنانير وشوارع القرى وحتى بعض المدن يبيلك سيارة جيب عشان الحفر الي فيها

    غير النوافير تخيلي تبرعنا حق مصر بنافورة قيمتها 700 الف دينار ليش عاد

    وازيد على هذا بعض المسؤسسات تطلب التبرع لشعب غزة ونحن ليس لدينا مانع من هذا ولكن ان تحدد راتب يوم كامل هاذا الشئ المضحك المبكي حيث كيف يطلبون التبرع ويحددونه وبعض هذه المؤسسات تقوم على ذوويي الدخل المحدود والكثير الكثير اشكرك اختي العزيزة على المقال الذي اقول عنه فعلاً احنا اولا
    HAMAD AHMED الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #11
    صباحك فل يا ياسمينه

    في البداية احب اطمنك بان ما في احد راح يجردك من من روح التضامن لا العربي ولا الاسلامي وكلنا نعرف طيبك وحسن اخلاقك وتعاطفك مع القريب والبعيد

    بس لازم ان احنا نحط ايدنا على الجرح حتى نعرف اذا كان بامكانا ان احنا نداويه او لا

    تقولين بأن عدد مرضى السكلر يفوق 18 الف مريض وهذا رقم جداً كبير ومخيف ويستحق الالتفات اليه والتعاطف معه وتحسس آلامه حتى لو كان العدد ربع ما تذكرين بل حتى ولو كان اقل فإنهم بشر وهم اخوانا واخواتنا واهلنا يعني منا وفينا

    نبي نتكلم عن المليون ونص او المليونين اللي تتكلمين عنها ومن وين المفروض تجي.. وهنا عندنا عدة خيارات:

    (1) الحكومة: وهذي مثل ما يقولون بالعامية مشي بوزش منها وكلنا نعرف السبب فما يحتاج التكرار

    (2) وزارة الصحة: وهذي بعد تندرج تحت المستحيلات لانها تابعة للحكومة.. وخليها توفر ليهم اسرة وعلاج محترم وتهتم بهم في البداية علشان نطالبها بعيادة خاصة ليهم.. يعني بالعامية غسلي ايدش منهم

    (3) التجار: (اصحاب الاموال) في كثير من تجارنا في الخير والبركة وليهم بصمات في المشاريع الخيرية والمساعدات للفقراء والمحتاجين ولكن من الصعب ان الواحد منهم ينشئ بمركز بهذا الحجم او انهم يجتمعون ويفكرون بإنشاء مثل هكذا مركز.. بس لو كان هناك اعلام يحث وناس تشتغل صح على هذا الموضوع راح تجمع المال الكافي والوافي من التجار المخلصين بالاضافة الى تبرعات اهالي المرضى وكل المجتمع البحريني.. وهذا هو الخيار الصح.. طبعاً في عقبات وفي تصاريح للجمع ومشاكل وبلاوي بس اظن كل شي يهون لاجل هؤلاء المستضعفين.. بالاضافة الى الضغط على الحكومة من قبل المؤسسات والجمعيات السياسية والاهلية ولو بمنح أرض من الدولة لبناء مثل هذا المركز.. وما اظن ان الضغط الاهلي (الشعبي) وضغط كل مسؤول من موقعه راح يوقف هذا المشروع

    (4) تبرعات الناس: وهذي يبي ليها وقت واموال وجهد عسير.. يعني بطبيعة وضع الاسر البحرينية حتى ولو تبرعوا يظل الامر صعب اذا قلنا بان هذا المشروع ممول من قبل تبرعات الفقراء والطبقة الوسطى فقط وان كنا لا نؤمن بوجود الطبقة الوسطى في ظل الظروف المعيشية اليوم

    فما لك الا الخيار الثالث.. وفي عدة محاور ممكن يكون الجمع عن طريقها طبعاً بعد اخذ الموافقه بالجمع وتصحيح الوضع القانوني لجمع هذه الاموال..

    وتحياتي
    Badr al Bodooor الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #12
    معاج حق خيركم لأهلكم بس ويش سالفة الطلبة التايلنديين رجاءً استاذ الحايكي نورنا بالخبر !!!!
    يا بنت الخلف نورتي الأعمدة و سلمي على أختك فراوله
    بنت الجزيرة الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #13
    عساك على القوة
    اولا من هم مرضى السكلر ؟ ومن اي فئة من المجتمع؟ وما الفائدة التي ستجنيها الحكومة من بناء مستشفى او حتى ملحق خاص بمرض السكر ؟
    الاجابة على هذه الأسألة تغنينا عن
    كل هذا الكلام
    نحن نقدر الاهتمام بإخواننا في محنتهم في غزة ونطالب بالوقوف الى جنبهم ولكن في الجانب الآخر
    مرضى السكلر ايضا فئة مبتلاة من مجتمعنا تجب لهم الاولوية
    فارس بني بحرون الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #14
    السلام عليكم:: احنا مثل عذاري يا جماعه نسقي البعيد ونخلي القريب الوضع الصحي في البلاد حدث ولاحرج مانقول لا نساعد بس على الاقل نهتم بشعبنه شنقول غير المشتكي لله…..!!!!!!
    ابوعلي الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #15
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اختى الفاضلة انا اكتب بالنيابه عن زميلتى والتى تقول ان هذا العمل هو عمل انساني لمساعدة المسلمين في اشد المحن السؤال هنا لو كان هذا المستشفى سوف يبنى في جنوب لبنان فهل سوف تتكلمون بنفس هذا الاسلوب!!!!!

    طلقة نارية رقم 1
    ام غائب الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #16
    بالفعل،،، نحن أولى

    تسلمي يا ياسمين
    رباب الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #17
    مو إحنا عذاري

    مستعدين للتباهي و التظاهر بالملايين التي ستدفع لأهل غزة

    ولا يمتلكون الميزانية لعلاج أهل البلد

    مرضى السكلر يبقون لأكثر من أربعة أيام في الطوارئ ,,, و جناح 44 مغلق و يتم تجهيزه لجرحى غزة…

    نحن لا ننكر بأنه من الواجب مساعدة أهلنا في غزة ,,, لكن من الواجب أيضاً تنظيم (( مقصب السلمانية )) و عدم نفي وجود المشاكل العديدة فيه

    الله كريم
    إيمان سبت الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #18
    الأخت ياسمين
    شكرا على وضعك الشعب البحريني الأصلي من ضمن أولوياتك و اهتمامك و هذا ان دل فانه يدل على معدنك الأصيل.
    و لكن لو سمحتي أريد أن أرد على الاخت أم غائب و التي ذكرت جنوب لبنان، يا أخت ام غائب لعلمك الخاص و العام فان جنوب لبنان أعيد بناؤه و زادت هيبته و حميت أراضيه بفضل و بأموال المقاومة الحرة الشريفة الباسلة و المتمثلة في حزب الله ، الذي باصرار قائده و مزلزل بني صهيون السيد المجاهد حسن نصر الله حفظه الله ، لم يمد يد الحاجة الى أي كائن كان ، بل أعان و ساعد أبناء الجنوب من كل الطوائف من دون تفريق ،من أموال المقاومة الشريفة و لم ينتظر المساعدات من أي أحد أو منك. فالمقاومة للكل و ليست لفئة محددة ، و لي رجاء أخير للأخت أم غائب: ابحثي عن ماء عكر اخر لتصطادي فيه أنت و زميلتك التي وكلتك للكتابة عنها.
    سيد عدنان الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #19
    الحقيقه ان الاخت كاتبة المقال صريحة اكثر من المعتاد في عالم الصحافة. هي من معارضي المقاومة بدون شك. وهذا حقها في ابداء الرأي و لا يتطلب التشنج من احد. الا ان الممجوج من الكلام ان تختفي خلف اصبعها الصغير و تعتذر عن النصرة الواجبة خلف ستار المركز الطبي. يا سيدتي، لا داعي لاحياء الموتى كي تعتذري عن نصرة غزه. فانت لست وحدك الذي يرفض مساندة هذا الشعب. ام هو الشعور بان موقفك خاطىء و يحتاج لتبرير؟؟؟
    عادل الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #20
    أخت ياسمين

    أتفق معك في معظم ما ذكرت لكن أفضل استخدام عنوان “نحن أيضا نستحق” أو شي من هذا القبيل، سيكون أفضل من استخدام اسلوب التفضيل”نحن أولى”.
    فكلاهما شعب البحرين و شعب غزة يستحقون أكثر من ماهو مقدم لهم.
    أبو صابر الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #21
    الأخوة في الكنترول ,لي مداخلة منذ العصر ولم تنشر ..

    ـــــــــــــــــــــــــــــ

    نعتذر عن وجود بعض المشاكل الفنية التي تتسبب في عدم وصول بعض المشاركات والتعليقات.

    تقبلو تحياتي «المشرف للموقع»
    هاني الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #22
    لن تجدي أحد يختلف على عنوان مقالك نعم فنحن أولى ولكن أخت ياسمين ألا تعلمين أن فى غزة كارثه!؟
    غزة ليس فى حال كالبحرين حتى نقارن بين حالنا وحالهم !
    غزة تتعرض لبلاء ومحنه تهدد حياتها الأساسية؟1
    هم يعانون من شح الخبز والمأوى واللبس؟! غزة فيها بالا كوارث فادحه أختى العزيزة وكل ما نقدمه لها قليل ؟
    ليعاني بعض منا أو كلنا من نقص ما ولو كان ضروري لتوفير شيء ما أي شيء سيكون مهم لغزة فكيف اذا كان مستشفى. فكري قليلا ستجدي كلامي منطقي أخت ياسمين ولكي التحية فى البدء والختام
    Abo Rashid الأربعاء 28 يناير 2009
    تعليق #23
    أعتقد أن هناك دول غنيه لوبنت غزه بأكملها لن توثر في ميزانيتها ونحن في البحرين كل يوم تطلع لنا الحكومة وتقول مواردنا شحيحه موقادريين يمولون البيوت الآيله لسقوط وبيوت الأسكان أو علاوة الغلاء أذاً من أين سوف يمول بناء المستشفى في غزة
    مواطن عادي الخميس 29 يناير 2009
    تعليق #24
    الاخت زينة الحمد، الناس لبعضيها
    وارد اكرر ان لو كل دولة مالها شغل بالدولة الثانية جان احنا اول المتضررين
    لا تنسين ان السعودية تتبرع للبحرين بنصف انتاج حقل ابو سعفة يعني نسبة كبيرة من ميزانية الدولة عبارة عن تبرع من دولة عربية و انتوا مستخسرين 7 مليون لبناء مستشفى ؟
    كأن البحرين ما عندها الا هال 7 مليون اللي تبرعت فيها
    هالمبلغ بسيط جدا مقارنة بالمبالغ التي توزع على ناس ما تستحق بدون مقابل
    اما الاخت اللي سألت عن الطلبة التايلنديين ، فهذا خبر قرأته قبل فترة في صحيفة محلية عن تكفل الحكومة البحرينية بتحمل تكاليف دراسة الطب لعدد ليس بقليل من الطلبة التايلنديين وهذا كان مجرد مثال
    محمد الحايكي الخميس 29 يناير 2009
    تعليق #25
    الاخت العزيزة ياسمين

    شدني مقالك بالامس عن تخصيص السلمانية لجناح لمعالجة مرضى غزة، فقد كنت ابحث عن اي شخص لاشكوا له ما رايته في هذه المستشفى، الله لا يحوج اي احد لهم ان شاء الله، من وين ابداء ما عندي فكرة، لنداء من الطورائ فحدث ولا حرج الاسم غني عن تفسير شدة حالة المرضى ولكن المرضى ينتظرون لفترات مؤلمة قبل ان يتكرم احد بمقابلتهم، ومن ثمة ازمة الاسرة او عذرعم المعروف. والادهى من هذا كله الاجنحة “شاقول و شاخلي” تصوري الجناح يقول للمريض مافي برنوص بندور في جناح اخر وبعد انتظار يصل الغطاء لكن مملوء بالدم لانه من قسم العمليات! اين النظافة وين الامراض المعدية راحت، وعندما احضروا غطاء اخر كان يرثى له الحال ممزق وقديم. الشكوى لله طبعا والذي يدمع العين اكثر هو حال مستشفى الاعصاب فاقل ما نقول انه مهمل، المرضى يتجولون في ملابس ممزقة وقديمة، عدد الاغطية لا تكفي المرضى وكثيرون بدون اي غطاء يقيهم من البرد.

    لماذا لا نتبرع لمستشفانا اليس ابناء البحرين اولى بخدماتها، اذا لم توفر ذلك الوزارة فليفتح الباب للتبرع من العامة من التجار والشعب.

    عموما اشكرج على طرح مقالك في الامس واتمنى ان تجد ملاحظاتي من يهتم بها

    فاطمة
    فاطمة الخميس 29 يناير 2009
    تعليق #26
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

    أحيييييش على موضوع جمع التبرعات لإنشاء مستشفى في غزة او مركز طبي لعلاج مرضى السكلر ، وأحسنت في طرح الموضوع بطريقة سلسلة وعقلانية ومنطقية وإحساسك بأبناء بلدك ولكن لماذا لا يكون هناك توجه لتلبية احتياجات الطرفين في آن واحد واعتقد أننا قادرين على مثل ذلك وأكثر .

    وأشكرك مرة أخرى
    أنور الخميس 29 يناير 2009
    تعليق #27
    هاي ياسمينه الحلوه
    موضوعج اليوم وايد حلو
    وصح المفروض الواحد يساعد اللي حوليه اول شي مب بس الافراد حتى الحكومة
    المفروض تساعد المواطنين قبل قبل الخارج
    احنا صح مانعارض المساعدة لكن في ناس في البلد محتاجين
    وما اقول الا الله يعطيج العافية
    Aseer الخميس 29 يناير 2009
    تعليق #28
    Dear Yasmen

    Forwarding. a review on hydroxyurea, for your information.

    It is the best drug for scd patient , if given to chosen patients

    Best regards

    Dr Shaikha Al Arrayed
    Shaikha Salim Al-Arrayed الخميس 29 يناير 2009
    تعليق #29
    كلام غريب عجيب.. خارج المنطق
    لقد قرات المقال والتعليقات الملحقة اكثر من مرة ليس اعجابا به، وانما لاكتشف أي شيء منطقي به فلم اجد.
    اذا كانت البحرين محتاجة للتبرعات التي جمعت بالفلس والدينار كما تقولين، فمن اولى ان يتم التبرع من الافراد الذين لم يقدموا شيء لغزة، لان فتوة المرجيات لم تصدر بعد.
    وقبل ان تلاحقي اهل غزة على الفتات الذي يصلهم، من الاولى لك ان تحثي من يدفع مئات الآلاف بل والملايين لمؤسسات بالخارج، ويقتطع 20% من امواله لغايات لا انسانية ولا دينة ولا حتى اجتماعية، بل هي لتقوية فئة على اخرى.
    فمن الاولى ان يتم دفع هذه الاموال لبناء مستشفى للسكلر، اما ما يتم التبرع به لغزة، فهو حق على جميع العرب والمسلمين خصوصا في هذه الايام، لان اهل غزة لا يدافعون عن كرامتهم وارضهم ووطنهم فقط، وانما يدافعون عن كرامة الامة جميعها، ولو قدر لمقاومتهم ان تنهار لا سمح الله فان اسرائيل وغيرها من بلاد الشرق والغرب ستصلك الى حيث تقيمين وتمنع عنك حتى الماء والهواء.
    منطق غريب، والاغرب منه انه لم يسمع منك ولا من غيرك مثل هذا الطلب عندما كان يتعرض لبنان الشقيق لحرب ابادة من قبل اسرائيل، ولمعلوماتك ان الاموال التي تم تحويلها الى المرجيعات في لبنان فاقت 4 او 5 اضعاف ما تم تحويله الى غزة، ولك ان ترجعي الى صحيفة الوقت لتكتشفي هذه الحقيقة.
    على العموم اتنمى من جريدة الوقت النشر، وان لا تتغافل عن النقد حتى لو كان لها لاننا عهدنا فيها الحرفية والمهنية العالية..
    تحياتي
    كريم الجمعة 6 فبراير 2009

    رد

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *